التكاثر الجنسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التكاثر الجنسي

مُساهمة  azzouzti في الأربعاء فبراير 11, 2009 4:05 pm

التكاثر الجنسي
Sexual Propagation
التكاثر هو العملية المنظمة التي يتبعها الفرد لإكثار نباتاته أو زيادة عددها والتي تهدف إلى بقاء النوع واستمرار نموه جيلاً بعد الآخر مع المحافظة مع صفاته المرغوبة بقدر الإمكان.
ويتم التكاثر في محاصيل الخضر بطريقتين رئيسيتين
التكاثر الجنسي Sexual Propagation
وهو عبارة عن زيادة عدد النباتات عن طريق زراعة البذور المحتوية علي أجنة جنسية أي أجنة ناتجة من الإخصاب .
التكاثر اللاجنسي أو الخضري asexual Propagation
ويتم فيه إكثار النباتات باستعمال أي جزء من أجزاء النباتات الخضرية سواء كان هذا الجزء جذراً أو ساقاً أو ورقة .
استعمالات التكاثر الجنسي
يتم التكاثر الجنسي عن طريق زراعة البذور - وتتكاثر معظم محاصيل الخضر بهذه الطريقة . وعاداً يكون التكاثر الجنسي شائعاً في النباتات الحولية التي تنتج بذوراً حية بكميات مناسبة وطالما كانت البذور الناتجة تحافظ علي الصفات التجارية المرغوبة .
مزايا استخدام التكاثر الجنسي
تتلخص أهم مميزات التكاثر الجنسي فيما يلي
تعتبر طريقة التكاثر بالبذور أسهل الطرق للتكاثر .
يتميز التكاثر الجنسي بقلة التكاليف وهو أرخص طرق التكاثر .
يضمن التكاثر الجنسي بالبذور استمرار زراعة النوع جيلاً بعد جيل لإمكان حفظ البذور بسهولة بعد الحصاد حتى موسم الزراعة التالي أو المواسم التالية أي انه يمكن حفظ البذور بسهولة ولمدة طويلة .
يعتبر التكاثر الجنسي بالبذرة طريقة هامة للحصول علي نباتات خالية من الأمراض وخاصةً الأمراض الفيروسية لان الكثير من هذه الأمراض لا ينتقل عادةً عن طريق البذور .
عيوب استخدام التكاثر الجنسي
تتلخص أهم عيوب التكاثر الجنسي فيما يلي
لا يضمن التكاثر الجنسي بالبذرة في بعض الأحيان المحافظة علي صفات الآباء التي نتجت منها هذه البذور ، وعلي ذلك تعطي البذور في هذه الأحوال نباتات مخالفة للصنف وهذا غير مرغوب فيه من الناحية التجارية والزراعية .
يؤدي التكاثر الجنسي إلي الحصول علي نباتات غير متجانسة فيما بينها وهذا يعرقل عادةً العمليات الزراعية والتسويق .
تتأخر النباتات البذرية في الإثمار عن النباتات الناتجة من التكاثر الخضري .
مصادر الحصول علي البذور
تتخصص شركات عالمية في إنتاج بذور الخضر ولـها وكلاء منتشرين في جميع أنحاء العالم . وتقوم بعض المؤسسات والهيئات الزراعية والمحلية بإنتاج الكثير من بذور المحاصيل البستانية . ولا ينصح بقيام المزارع بإنتاج تقاويه بنفسه لأن هذا العمل يحتاج إلي دراسة فنية ومهارة وخبرة كافية وإمكانيات لا تتوفر لدى المزارع العادي .
كيفية تكوين البذور
يتوقف تكوين البذور أولاً علي عمليتي التلقيح والإخصاب ويقصد بالتلقيح إنتقال حبوب اللقاح إلي المبسم ثم بعد ذلك إنبات حبة اللقاح علي سطح المبسم ونمو الأنبوبة اللقاحية خلال القلم ثم المبيض وحدوث عملية الإخصاب وتكوين الجنين والبذرة .
تكوين حبوب اللقاح
بعمل قطاع عرضي في متك صغير جداً يتضح وجود أربعة مجموعات من الخلايا المستديرة كثيرة العدد لها المقدرة علي تكوين حبوب اللقاح ولذلك يطلق عليها الخلايا الأمية اللقاحية Micro-spore Mother Cells وتوجد كل مجموعة من هذه الخلايا الأمية في تجويف بطول المتك يسمى الكيس اللقاحي (يحتوي المتك علي أربعة أكياس لقاحية ) ويحيط بكل مجموعة طبقة من الخلايا المغذية كما يوجد في مركز المتك حزمة وعائية . وتحتوي الخلايا الأمية علي عدد زوجي من الكروموسومات ( 2 N ) وتنقسم كل خلية أمية بعملية الانقسام الاختزالي
( انقساميين متتالين ) وتعطي أربعة خلايا لقاحية بكل منها نصف عدد الكروموسومات الأصلية(1 N ) وعند نضج المتك تنكسر الأنسجة المحصورة بين كل زوج من الأكياس اللقاحية الموجودة في جانبي المتك ( يصبح بكل متك عدد 2 كيس لقاح ) ويحدث تقريباً في نفس الوقت أن تنقسم النواة بكل خلية لقاحية انقساماً اعتيادياً لتعطي النواة الأنبوبة ونواة أخري تعرف باسم النواة التناسلية وبذلك تتحول الخلايا اللقاحية إلي حبوب لقاح Pollen وتنتثر في المتك .وتشاهد حبوب اللقاح الثنائية النواة في بعض العائلات مثل البقولية ويحدث في بعض الرتب الأكثر تقدماً متك نباتات العائلة المركبة أن تنقسم النواة التناسلية مرة أخرى ليصبح بها وقت انتثار حبوب اللقاح نواتين تناسليتين بالإضافة إلي نواة الأنبوبة اللقاحية . وتتميز حبة اللقاح بجدار خلوي يتكون من طبقة داخلية رقيقة وأخرى خارجية سميكة ذات علامات محددة ومتباينة في الأنواع المختلفة .
أولاً التلقيح
Pollination
عندما تنتثر حبوب اللقاح من المتك فإنها تنتشر بعوامل متعددة ويصل بعضها بطريقة أو بأخرى في النهاية إلي الميسم في نفس الزهرة وذلك في التلقيح الذاتي بينما في التلقيح الخلطي تصل حبوب اللقاح إلي ميسم زهرة أخرى علي نفس النبات أو علي نبات آخر .
ويلزم لحدوث التلقيح الذاتي أن تكون الزهرة كاملة ( خنثي ) وأن يضمن تركيب الزهرة وميعاد نضج المتك والمياسم حدوث هذا التلقيح كما هو الحال في الطماطم والخس والفاصوليا ففي الأولي والثانية توجد الأسدية علي شكل أنبوبة تحيط بالمتاع وعند تفتح الزهرة تنتثر المتك ويستطيل القلم بداخل الأنبوبة السدائية فتسقط حبوب اللقاح علي الميسم أثناء اندفاعه إلي الخارج ويحدث التلقيح الذاتي أما في الفاصوليا وغيرها من محاصيل العائلة البقولية فتوجد الأسدية ملتفة حول المتاع بداخل زورق الزهرة ويضمن حدوث التلقيح الذاتي وفي هذه الحالة تفتح المتك قبل تفتح الزهرة وانتثار حبوب اللقاح علي الميسم ومما يساعد علي حدوث التلقيح الخلطي أن تكون النباتات ثنائية المسكن Diouecious وهي النباتات التي تحمل أزهاراً مذكرة ومؤنثة علي نباتات منفصلة مثل الأسفاناخ والهليون أو تكون النباتات أحادية المسكن Monoecious مع انفصال الجنس بطريقة مختلفة
مثال ذلك
أن تكون الأزهار وحيدة الجنس مثل القرعيات .
يكون هناك اختلاف في ميعاد نضج المتك والميسم أي تنتثر حبوب اللقاح قبل نضج الميسم Protandry مثل الجزر والبنجر والبصل .
avatar
azzouzti
Admin

المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 11/02/2009
الموقع : www.Elahlem.blogspot.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elahlem.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى